نزار قباني

نزار قبانيإلى لقاء
لم يكن نزار قباني شاعر المرأة بالاختيار، كان مغروزاً هناك منذ وَعِيَ أمرَه، كان قاتلاً أو مقتولاً بالفطرة، بالغريزة، بالإندفاع، بالقضاء والقدر، في واد أخضر من وديانها، على ربوة مستحيلة من ربواتها، فوق ذورة من ذروات تمردها، أو في بئر عميقة من استسلامها واستلابها.
بكى معها ولها طويلاً قبل أن يعرف الطمأنية، احترق بنارها وحِماها، قبل أن يرتشف كأسها من حمياها، بحث عنها في الطبيعة والأعماق المغمورة قبل أن تتجلى له قمراً إنسانياً، ونسمة مسائية، وضرورة حضارية.
لم يكن نزار شاعر الرجال في حضرة الأنثى، ولكنه كان شاعر الأنثى في غابة الرجال… كان يخرج في الصباح لابساً عباءاتها ليقول لنا: “وهل أجمل من أن نلبس الأنثى وتلبسنا…”، وكان يأوي في المساء مرتدياً سترة الذكورة ليقول لهن: “وهل أجمل من رجل حُرٍّ في حضرة امرأة حرّة”.
جاء نزار أستاذاٍ للحساسية الجديدة للشعر العربي الحديث، ففيما التقطت مدرسة التفعيلة حساسية الحزن والإنكسار والهزيمة الإنسانية، وهي أمورٌ تنتمي إلى الرفض، التقط نزار حساسية التحوّل والإنفصام والشوق إلى حياة سوية لدى المرأة التي خرجت من قمقم الإستلاب وصناديق علي بابا، ولكن رجليها ظلتا عالتقين في وحل العصور، وهي أمورٌ تنتمي إلى التطلّع الإيجابي والحلم المشروع، خارج حدود البكائيات المجانية التي ترفض استضافة زهرة أو دمعة أو وردة أو تنهيدة امرأة في ليل كظيم. وكأي كائن خرافي يسعد الناس بألوانه وظلاله، ومدّه وجزره، وربيعه وشتائه، وأمطاره وجدبه، بينما هو في ذاته يعاني الموسمين، وينزف في الحالتين. قضى شاعرنا عمره هكذا، يحترق في الصعود والتألق، ويتجرّح في الهبوط والتشقق، ليس هبوط الشعر وإنما هبوط قيم الحياة من حوله، حين يسدل النفاق ثوباً من الأكاذيب الصفيقة، تغطي نتانات السابحين في حمأة الرذيلة بإسم الحب والقيم النبيلة.
لكم كان ذلك الدمشقي لؤلؤة نقية مثل دمعة يتيم، ولكن أبحرت تلك اللؤلؤة لتصل إلينا معافاة ولتحتل مكانتها في تاج الشعر العربي… لذلك: لا نقول وداعاً… ولكن، إلى لقاء، أيها المبدع الأكثر حضوراً في وديان عبقر وساحات عكاظ.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s