يحيى عمر قال – 4

هل يا ترى مارَس يحيى عمر في طفولته رعي الأغنام في تلك الجبار اليافعية المنيفة الشديدة الوعورة، وهناك بين الصخور الصلبة، وروائح الأزهار البرية، وأنسام

يحيى عمر قال – 5

أنصت عامة الناس الذين هم ملح الأرض للشيخ يحيى عمر اليافعي فأنزلوه مقاماً عالياً، وفتنوا به وبإبداعه في سمرهم ومجالسهم ومحافلهم، وكيف لا يفعلون ذلك

يحيى عمر قال – 6

كان الشيخ يحيى عمر (أبو معجب اليافعي) نموذجاً لثقافة عصره ومروياته، فهو على قدر كبير من التديّن والخشوع وطلب الغفران في مطلع قصائده الغنائية، كما

يحيى عمر قال (9)

استقى يحيى عمر صوره الشعرية من الحياة المُعاشة، ومن أفواه الناس، ومن التراث الشفوي الحي، واستخدم لغة حارة تمردت على اللغة القاموسية الجامعة التي ال

1 2 3 4