سجناء بلا حدود

تسعة وخمسون عاماً قضاها الكرواتي (دراجوتين) في سجن والدته (فيرونيكا جاجيك)، ظل خلالها في عزلة تامة، بغرفة في منزل العائلة في بلدة (بيلي ماناستير) القريبة