أبا سعيدٍ إليك الحب أجمعه

مهداة إلى الوالد الشيخ عمر قاسم العيسائي مع خالص المحبة سحائب   الخير  من  كفيك  iiتنهمر جزاك   ربك   كل  الخير  يا  iiعمر يا  أسمح  الناس  وجهاً في iiبشاشته وألطف   الناس   عذراً  حين  تعتذر وأجذب   الناس   للأصحاب  iiتألفهم ويألفونك   في   يسرٍ   وقد   أسروا

سألوني عن المكارم والأخلاق

الشيخ عمر قاسم العيسائي لمناسبة زيارته الميمونة، لبلده الثاني، دولة الإمارات العربية المتحدة سألوني  عن  المكارم  iiوالأخلاق والنبل       والعلا       iiوالإباء قلت  يا  سادتي  إذا  قد iiوصفتم هي    والله   شيخنا   iiالعيسائي

دفاتر السفر (20)

أخذت أعراض الجوع تظهر علينا شيئاً فشيئاً، مصحوبة بعواض الحنين (Homesick)، وما عادت وصفات (المحضار) تجدي، ولا أغاني (أبوبكر سالم) تُسعد أو تبكي، وأصبح مطبخ