عرب المعرفة

تقرير موحش وكئيب عن حال المعرفة في الوطن العربي أطلقه الأسبوع الماضي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالإشتراك مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، وذلك

دنيا التضاد

من حقائق الحياة الجوهرية التضاد وصراع الأضداد، حيث الغلبة لطرف حيناً ولآخر حيناً آخر، وذلك ضمن عملية معقدة لتآكل الإنتصارات وانبعاث عوامل القوة في الهزائم،

قف عند حدّك. .

تشكو الكثير من المجتمعات والحكومات وحتى الأفراد من اختلال الموازين في العديد من شؤون الحياة وشجونها، بحيث يتحوّل ما كان مأمولاً للتيسير إلى سبب للتعيسر،

الحرب والقصاص

تترك الحروب آثارها على الشعوب المنكوبة لآماد طويلة كما تخلف ميراثها الثقيل لأجيالٍ لم تولد بعد، وغالباً ما تهبط تلك الآثار وذلك الميراث إلى ما

غايةٌ لا تُدرك..

إرضاء جميع القراء غايةٌ لا تُدرك، وقد حاول هذا المستحيل كثيرون فتراقصوا على الحبال وعلى الكلمات ولكنهم وجدوا أنفسهم في المحصلة «مثل النعامة لا طيرٌ

كل خميس:صعود الجبال

دأئماً.. أتصفح الأخبار العلمية في الجرائد بشغف شديد، فالفتوحات الحقيقية للبشرية المعاصرة هي في هذا المجال تحديداً، والتاريخ المستقبلي سينحاز الى العلماء أكثر من الزعماء،

شئون وشجون

إذا ما حالت أحوال الإنسان وتبدلت من ميسرة إلى معسرة ومن أمن إلى خوف ومن رجاء إلى يأس تبدلت معه الأحياء والحياة فهي تتوحش بتوحشه

1 2