محمد جمعة خان

محمد جمعة خان من الذرى السامقة في الغناء اليمني وصاحب مدرسة فريدة في التلحين والغناء، جمع إلى الموهبة الأصيلة الدأب والمثابرة والتواضع وتقصي الجديد وترقية

القعطبي والعنتري

والمقصود بالمشايخ أولئك الذين سبقوا فترة التلحين، أي الذين كانوا يتلقون غناءهم عن مشايخهم مشافهة لألحان مجهولة المصدر لتقادم الزمن أو لصدورها عن الإبداع الجماعي

مشايخ الغناء اليمني

جيلٌ من الفنَّانين الرُّوَّاد مرُّوا بحياتنا كالأنسام الرقيقة في فصل الربيع، وكانوا واسطة العقد بين الغناء القديم المُترع بجماليات الشِّعْر وعُذوبته، والإيقاعات المُوسيقية المُطربة والمُتألِّقة

صُنّاع الوجدان..

ذكرنا بهم العيد والفرح والاوقات السعيدة، ويذكروننا بطفولتنا وشبابنا وذكرياتنا الفريدة، وينقلوننا على اجنحتهم الى المدى المفتوح في جزيرة العرب والعالم العربي، لايطلب احد منهم