جثثٌ وهامُ..

الجوع يعبر الحدود ويتجاهل القوميات واللغات والأديان، تارة يقتاده الجفاف، وأخرى توجهه الفيضانات المدمرة، فموازين الكون قد اختلت بسبب طغيان الإنسان وأنانيته ولا عقلانيته، وقد