فضل الله

إلى فضل النقيب شعر: سعيد محمد دحي 26 ديسمبر 1993 لا   تسلني   أين  iiداري فهو   لي   كلُّ   iiدياري وهو ظلي في iiالصحاري ومناري    في   iiالمسار وأنيسي    في    iiالليالي ورفيقي     في    النهار وإذا    ما   اشتد   iiجرحٌ فهو     يأسو    iiويداري وهو   فضل  الله  يمحو فضله    جدب    القفار يده      تقطر     iiجوداً وسماحاً         iiكالبحار وهو    فضلٌ    iiونقيبٌ في    المعالي   iiوالنّجار

1 4 5 6