صديقي الحميم. بقلم محمود الحاج

صديقي الحميم وزميل الحرف المضيء

والرحيل من عدن إلى حيث استقر بنا المقام

افترقنا جغرافياً وظللنا في تلاقٍ روحي… صديقي الإنسان الجميل والمثقف الخلاق الراحل (فضل النقيب) لما يزل في ذاكرتي حاضراً متوهجاً:

مضيت وقد أخصبت في الرمل دوحة

أفانينها حب وأعماقها تبر

فمن يا رشيق الحرف يملأ مقعداً

تبوأته مجداً به فاخر الفخر

ومن للبيان العذب ينساب ساحراً

بعيدك إن الشعر يجتاحه الفقر

ومن يغدق الوجدان طهراً وعفة

سواك… لأن الركب ينقصه الطهر

فهذا زمان الزيف يغشى ربوعنا

فأيامه بؤسٌ وأحلامه قهرُ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s