نصيحة أملتها الظروف

بقلم: عوض أحمد الأزرق/ خورمكسر – عدن

على ضوء ماكتب أستاذنا القدير فضل النقيب في صحيفتنا الموقرة «الأيام» الصادر في 7 ديسمبر 2008م العدد 5576 تحت عنوان (أطلقوا سراحنا أيها السادة) وأستاذنا النقيب يمتاز بحضور البديهة والإيحاء- حفظه الله- كما أن ثقافته ورجاحة عقله تملي عليه مايتوجب.

وقد سرني كمتابع لما يكتب من إيحاءات من نفاذ بصيرته وتوضيح وجه الحقيقة تمنيت وقلت ياليت جميع السياسين والأدباء والمفكرين سلطة ومعارضة وكل المهتمين في الأطياف المختلفة في وطننا الحبيب يكون لهم اجتماعات ولقاءات يتم فيها الحوار والمشاورة والاتفاق بمايرقى ويسمو عن المتاهات والانزلاقات والمحسوبية والإملاءات الضيقة..

ياليت الضمير يصحو لكي نسعى إلى تحقيق الحلم الوطني عبر الرجولة الحقة والمصداقية والشفافية، والالتجاء إلى عقل المنطق حتى نرضي ربنا وشعبنا ونخرج بهذه الأمة وهذا الوطن إلى بر الأمان.. شعب الحكمة ويمن الإيمان.

فليكن شعارنا الله ثم الوطن بعيدا عن الشعارات الجوفاء والعصبية الجاهلية النتنة.. بعيدا عن المحسوبية والأنانية وحب الذات.. نعم لوضوح الرؤية وبعد الصورة.. نعم لنرتفع عن مستنقعات الوحل والجهل نتيجة الكراهية والتأخر والرذيلة.. فلنبدأ بخطط فصلية في كل المرافق الوزارية والإشراف عليها بلجان من مجلس الأمة نستدعي البطالة والقوى الفايضة والمتقاعدين، كل في محافظته لتشكيل فرق عمل كألوية لإصلاح الأرض البور حتى يصبح الشعب قوى منتجة.. بهذا سوف نخلق التفاؤل ونبعد شبح الجوع والقلق..

ازرعوا البسمة.. اشغلوا الطاقات بعمل الخير وسوف تتفجر مجالات التنمية..

الشعب أمانة في أعناقكم والتاريخ يحفظ الحسنات والسيئات.. فاحذروا حساب الدنيا والدين.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s