الإمارات.. نموذجاً

ليس لدي كثير علم عن تفاعل الأشقاء العرب مع كارثة الإعصار في اليمن وما تركه خلفه من ويلات ومآسٍ عمت مئات آلاف السكان، وضربت البنية التحيتية التي شيدت بالجهد والعرق والمال.. وأصبح لزاماً إعادة البناء من الصفر وأحياناً من تحت الصفر، أما عن البرقيات والمواساة فحدث ولا حرج، فهذه بضاعة عربية مزجاة نبتت في سوق عكاظ وأثمرت في المربد، وستطرح جناها إلى ما شاء الله في كل زمان ومكان، ومع ذلك فلا طلب ولا عتب، كما قال رئيسنا، لأنه ما حك جلدك مثل ظفرك، عند الشدائد تعرف الإخوان، فمن هب للعون فله الشكر الجزيل، ومن لم فمعذور، فربما يكون أحوج لما في يديه منا.. ورسولنا الكريم يقول: «جد لأخيك عذراً».

ما علينا.. وإنما أردت أن أحدثكم اليوم من حيث أرى وأسمع واستشعر نبض المحبة والإخوة من الإمارات العربية المتحدة، حيث تقدمت أربع جهات خيرية كبرى، إضافة إلى القوات المسلحة وبادرت من تلقاء نفسها لتقديم كل ما تستطيعه دون منَّ «ولا أذى»، وقد امتد الآن جسر جوي بين البلدين الشقيقين، وقد كان لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان – رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم – نائب رئيس الدولة، وكذلك سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي الأثر الكبير في هذا الزخم الذي سيخفف من المعاناة ويعمق الإخوة ويبرز الوجه المشرق للتكافل الإنساني، وهو نبل ليس بجديد على هذا البلد العربي الكريم.

الهلال الأحمر الإماراتي قام بتحويل مبالغ مالية لشراء المواد الأساسية من السوق المحلية في اليمن للإسراع بجهود توزيعها وسيقوم بإرسال أول طائرة إغاثة تحمل كميات كبيرة من المساعدات الضرورية، وهذه هي المرحلة الأولى تليها مراحل أخرى.

مؤسسة خليفة بن زايد الخيرية أوفدت نادر عبدالرحمن الملا – مدير الخدمات الإنسانية للقاء المسؤولين اليمنيين ومعرفة الاحتياجات العاجلة وللتنسيق مع مؤسسة الصالح للتنمية الاجتماعية.

وصرح سالم الظاهري – مدير عام مؤسسة زايد للأعمال الخيرية الإنسانية أن المؤسسة لن تألو جهداً في متابعة العطاء لمساعدة اليمن في شتى المجالات الإنسانية والخيرية.

مشيراً إلى أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه كان يخص اليمن بمساعداته واهتمامه الدائم وخاصة إعادة بنائه لسد مارب.

كما غادر أمس الأول وفد من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الخيرية لتقديم الإغاثة اللازمة ويضم الوفد عدداً من المتطوعين حاملاً 0003 طربال و01 مولدات كهربائية و02 مضخة ضبابية و01 مضخات سحب مياه لمنع انتشار البعوض الذي يسبب الملاريا وتشغيل بعض العيادات لتقديم الرعاية الطبية، وقال المستشار ابراهيم بوملحة – نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة: إنه تم تشكيل غرفة عمليات لتسهيل أمور الجسر الجوي والبري بين دبي واليمن.

أمس الأول استقبل اللواء الركن سعيد محمد خلف الرميثي – نائب رئىس أركان القوات المسلحة سعادة عبدالله حسين محمد الدفعي – سفير الجمهورية اليمنية لدى الإمارات بحضور عدد من كبار ضباط القوات المسلحة الإماراتية وبحث تقديم الدعم لعمليات الإغاثة في اليمن.

أردت من هذا أن أقول لشعبنا: إننا لسنا لوحدنا وإن كنا نتحمل العبء الأساسي، ولا شك أن هناك جهات عربية كثيرة قد وصلت أو هي في الطريق، ويبقى أن نكون في مستوى تنظيم جهود الإغاثة، وهو عبء تحملته مؤسسة الصالح للتنمية الاجتماعية المكلفة تنسيق أعمال الإغاثة وهي أهل لذلك إن شاء الله بما لديها من الكوادر والخبرات وقد قيل أن المجرّب لا يُجرّب.

بقي القول إن وجود الأخ الرئيس على رأس كل فرق العمل وبما له من وزن عربي ودولي هو ضمانة حيوية للوصول إلى بر السلام، وشكراً لمن حضر ومن غاب.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s