يلوذ بك العزيز وكل حر

مهداة إلى (أبو محمد ومهند) الأخ العزيز قاسم عبدالرحمن الشرفي

تقديراً لمكانة وسيرته الحميدة ومواقفه النبيلة وحبه للناس، مع خالص المودة

إذا  رسموا حنايا (القاف) iiقلبا
يفيض  من  السماحة  والوداد
أقول  فإن  للـ  (ألف)  iiارتقاء
إلى   العلياء   والقمم   iiالبعاد
و (سين) السر مفتاح السجايا
لصقر    حائمٍ   يقظ   iiالفؤاد
يشق  إلى  المكارم ألف iiدربٍ
رحيب   الدار  موزون  iiالقياد

كريم   محسنٌ   عف  شريف
يشيد   بخلقه  حتى  iiالأعادي
كأن   حياته  في  البر  iiسبق
على  صهوات  آلاف  iiالجياد
ولست    تراه   مناناً   iiمؤولاً
ويدري    بالمقاصد    iiوالمراد
يزن   الرجال   سوى   iiرجال
لهم    باع   بأخلاق   iiالعباد
وقد    جربته    قولاً   iiوفعلاً
وليس الماس من جنس iiالرماد
وإني   صادق   وأقول   iiحقاً
وأعرف    أنه   لعلا   iiازدياد
و(قاسمٌ)  مثل  مصباح iiمنير
على  جبل  تحيط  به البوادي
بليل   حالك   الظلمات  iiقفر
رهيب  لا  تبين  به  iiالأيادي
إذا  ما  جئته  في  عز  iiأمر
خرجت   وأنت  أقرب  iiللسداد
من (الشرف) الرفيع له iiهطول
غزير السيل في شعب iiووادي
سلو  عنه  اليتامى  iiوالأيامى
ومن كانوا وصاروا في iiالسواد
مكارم   أسرة   وأصول  iiبيت
رفيع   الشأن   مرفوع  iiالعماد
هنالك   زرته   حباً   iiوشوقاً
وللأفراح   عيد   غير  عادي
رأيت  وفوده  من  كل iiصوب
فهذا   رائح   أو  ذاك  iiغادي
على   رحب  وإيناسٍ  ولطفٍ
كأنه    فؤاده   للناس   iiنادي
إذا   ضاقت   بكثرتهم  بيوتٌ
فقد   وسعت   قلوب  كالمهاد
وجوه   من  كرام  القوم  iiهبّوا
أحاطونا    بأحضان   iiالوداد
فإن  العز  في  وجه  iiبشوش
وألسنة   على   خلق  iiالرشاد
وأمطرت    السماء   فأكرمتنا
سقاها   الله   هاتيك   iiالبلاد
حضارم   يفّع   أقوام  iiصدق
أسود  الغاب  في  يوم iiالجلاد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s