أحزان عمّان (24)

أخذ (البردّوني) الذي غـيّبه الموت يرافقني في (عمّان) كأنه ما يزال على قيد الحياة، يسخر من الحياة والأحياء، تلك السخرية اللاذعة التي صبّرته على مرارات العيش، وقادته إلى ينابيع الفطرة السوّية، حيث يتساوى من على العرش ومن يستف التراب، وحيث تتألف الروح المنيعة بالرغم من السواد المحيط بها أو المعشش فوق ملكوتها. وهنالك في البعيد البعيد، يزن الشاعر الأشياء بموازينها الجوهريّة، لا بمظاهرها الشكلية:

هذي  البيوت  الجاثمات iiإزائي
ليلٌ   من   الحرمان  iiوالإدجاء
من   للبيوت   الهادات  iiكأنها
فوق   الحياة   مقابر  iiالأحياء
تغفو على حلم الرغيف ولم تجد
إلا   خيالاً  منه  في  iiالإغفاء

ألا ترى معي أيها القارئ العزيز إن (البردوني) الرائي بعمق بصيرته كان الأقرب إلى حزن الناس والأكثر إحساساً بالمعاناه وسيظل شعره شاهداً على عصره مهما تعاقبت العصور وتغيرت الظروف.

ولقد التفت إلى هذه الصلة الحميمة بين (البردّوني) وعامة الناس الشاعر السوري (ممدوح عدوان) في افتتاحية نشرت في جريدة (الرأي) الأردنية قال فيها:

“التقيت يمنيين إماميين وجمهوريين وقوميين وبعثيين وشيوعيين ومتديينين وعمالاً ومثقفين ولم أر بينهم من يمكن أن يأتي على ذكر (البردّوني) إلا بالخير والفخر، وحين كنت ألتقي بالـ(برودني) في (دمشق) وهو قادم لطباعة دواوينه أو للزيارة أو للمشاركة في مهرجان، أو ألتقي به أي مهرجان في أية عاصمة عربية، كانت الحالة التي أجده فيها تبعث على الإعتزاز بالشاعر وعلاقته بأبناء بلده، اليمنيون يتناوبون المجيء إلى الفندق أو إلى بيته، وبعضهم يكتفي بالتواجد دون أن يبادر (البردوني) بالحديث يكتفي بأن تتاح له فرصة لأداء خدمة للشاعر رمز البلد، وهذه حالة لم يستطع أن يرتقي إليها شاعر بعد، ويحلم بها كل شاعر، ويحسده أو يغبطه عليها كل شاعر في الوقت ذاته”

لذلك أقول إن (البردّوني) قد رحل عنا بجسده الفاني فقط، أما روحه الوثابة فستظل إحدى أكبر محفزات الإبداع والثورة في عالمنا العربي، أو كما قال الشاعر الأردني (نايف أبو عبيد)

كأنك  قد  مملت  أبا iiالقوافي
من التجوالي في دنيا iiالمنافيِ
فآثرت   الرحيل   إلى   iiمقر
تساوى   فيه  جبار  iiوعافِ
أخا صنعاء، شاعرها المجلّي
تظل  النهر لا زبد iiالضفافِ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s