أيام في الأردن 9

التطبيع مع إسرائيل يمثل هاجساً سياسياً بالنسبة لأهل الحُكم في الأردن، وغالباً ما يُعاد وضعه على محك المصالح الوطنية بالدرجة الأولى لمعرفة عياره في كل مرحلة من المراحل، ذلك أنه مثل ذهب (الليلم) الباعة المتجوّلين الذين يطرقون أبواب البيوت في دول الخليج – قد يصح مرة في الألف ولكنه في 999 مرة مجرد نحاس مطلي – وطبعاً فليس هناك من هو أمهر من اليهود في الطلاءات المغشوشة. ومن هنا وجب إعادة تغيير العيارات على الدوام، وبالنسبة للمثقفين وبالدرجة الأولى الكتّاب والصحفيون فإن التطبيع مسألة ضمير ووجدان لا محل له من الإعراب. وللحق فإن خطوط الضمير دائماً هي الخطوط الحمراء التي لا ينبغي للشعوب خلطها بأي ألوان مهما بدت براقة، ولهذا السبب يرفع البعض شعارات (أمل دنقل) في قصيدة الخالدة “لا تصالح وإن طوّقوك بطوق الذهب…. الخ”.

إن الحكومة – أي حكومة – ليست مكلفة بالمثال وإنما بفن الممكن، وعلى العكس من ذلك فإن المثقف الحقيقي غير معني بشروط اللحظة المتغيرة، وإنما بإدامة نيران القِيم التي لا ينبغي أن تُخذل أبداً، أو ترتهن للوهن الذي قد يصيب أية أمة من الأمم في أي مرحلة من تاريخها.

وما بين هذا وذاك يستلزم الأمر حنكة وقدرة على الغوص وطاقة نقدية عالية تضع الأمور في أنصبتها الحقيقية ولا تخلط الحابل بالنابل مثلما حدث حين دعت لجنة النقابات المهنية في الأردن الشاعر الفلسطيني الكبير (سميح القاسم) للاشتراك في مهرجان (مؤتة الثقافي) وبعد أن قبل تراجعت عن الدعوة، ملمحة أو مصرحة إلى أنها تعرضت لضغوط من رابطة الكتاب الأردنيين التي تتهم الشاعر الكبير بالتطبيع مع إسرائيل.

هنا لم يقع الحافر على الحافر وإنما وقع الحافر على الرأس ذلك أن مليون عربي صمدوا في أراضيهم ووطنهم ولم يغادروا مع من غادر عام 1948، وهم اليوم قوّة سياسية ونضالية ومعرفية لا يستهان بها ضد العدوان الصهيوني، يمكن أن يكونوا بمثل هذه التصورات في دائرة ليس يدخل في باب قصر النظر والألاعيب السياسية السمجة.

لذلك أجدني متعاطفاً مع (سميح) الذي بعد أن فنـّد ادعاءات حَمَلَة راية مقاطعة المطبعين قال: “أما أولئك الذين يريدون مقاومة التطبيع فيجب أن تكون لهم الجرأة الكافية لمعالجة التطبيع في مواقعه الحقيقية لا أن يتطاولوا بالتهم الباطلة وبالأكاذيب على مليون عربي يملكون الدليل على وطنيتهم الصادقة وليسوا بحاجة إلى شهادة حسن سلوك من أحد”.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s