المساء

كان المساء ساحراً
فجأة
تحول إلى مساء بركاني
ثم
تلاشت الأصداء
وزحفت الحسر

كان المساء الثاني
موحشاً
تدفقت معه الدموع
في الظلام
ولم يكن ثمة بصيص نور
سوى تلك النسمة الرقيقة
تمسّني على استحياء
كان الليل طويلاً … وكنت بحاجة
إليك… إلى صوتك في الليل الطويل
جاء الصباح
وفي كأسي بقية مرارة
ولكن الدنيا تتوهج تحت النور
وأظنني سأنجذب مع تقدم النهار
كالفراشة… ولكنني بحاجة
إلى جناحيك
وأن نقذف سوياً
بقية المرارة في الكأس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s