دفاتر السفر (17)

كما أشرت في زاوية الخميس، فقد اعتبر الدكتور (ويصا) الخديعة القانونية – التي سقطنا فيها معاً – أنا بنقودي الشحيحة، وهو بخبرته العريقة العريضة – بمثابة إهانة شخصية له في حضور زميل قديم يحتاج إلى المساعدة لا إلى المزيد من النكبات.

من ناحيتي، فلم أكترث للأمر، إن هي إلا فرنكات معدودة لا تُسمن ولا تغني من جوع، وفي كلا الأحوال “أنا الغريق فما خوفي من البلل؟”، وكنت متلهفاً لتسوية الموضوع لكي نقوم بجولتنا التي اتفقنا عليها في الحي اللاتيني استعداداً للوليمة المنتظرة.

ولكن الدكتور – الذي سبق وأن ذكرت أن الممثلة (لوسي) قد شبهته قبل دقائق بالأمير (أحمد فؤاد) – كان له رأي آخر، فلحمه مُرّ، وما كل طير يُؤكل لحمه. كلّم الصرافة أولاً بهدوء وكياسة واستفاضة، فلما وجدها لا تعيره أذناً صاغية أخذ بتهديدها بالويل والثبور وعظائم الأمور، فما زادت على أن مطّت شفتيها، وتناولت من درجها مجلة أخذت في تقليبها – بعد أن رمت ظهرها على كرسي هزاز – ومدّت ساقيها على (الكاونتر) باتجاهنا.

هنا فقد الدكتور أعصابه، فخلع القشرة الباريسية الرقيقة وهات يا (ردح)… – طبعاً بالفرنساوي – ولكن… لقد أسمعت لو ناديت حياً… وبذلك انتقل الدكتور إلى الطور الأعنف، فأخذ يضرب الزجاج المسلّح بكلتا قبضتيه، الأمر الذي ألّب علينا جموع المارة الذين لا يعرفون ما القضية، رجلٌ هائج خرج عن طوره، وامرأة باردة كأنها تشاهد فيلماً، ومجهود ضائع لتحطيم ما لا يُحطّم: “كناطح صخرة يوماً ليوهنها… فلم يضرّها وأوهى قرنه الوعل”.

أخذ الدكتور يلهث وقواه تضمحلّ في تمثيلية عبثية في الهواء الطلق، حتى أنني خِفت عليه – بصدق – من سكتة قلبية، فاحتضنته وقد تهالك على كتفي، وأخذت أسير به إلى أقرب مقعد، وهو يقول بصوت متحشرج: “راح أفرّجها بنت…”، قلت له: “خلاص امسحها في وجهي…” لم أرد أن أقول له في ذلك الوقت أن من حفر حفرة لأخيه وقع فيها، وأنه إذا كان قد أشاع خبري بالتلفون فإنني سأشيع خبره في الجرائد ولكنا (أولاد كار).

أخيراً وصلنا إلى مطعم عربي في الحي اللاتيني، ولكي يمتص الدكتور كل أثر فقد أوصى على أكل يكفي خمسة أشخاص، وأخذنا نتبسط في الحديث ونتذكر أيام زمان القاهرية، حتى وقف الجرسون خلفنا تفوح من أطباقه الروائح الشهيّة، وفجأة حصل ما لم يكن في الحسبان، فقد اختلّ توازن الجرسون وسقطت الأطباق على رأس الدكتور وملابسه… يا للهول، ضربة في الرأس توجع، ضربتان تقتل… وإلى الغد.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s