تداعبني نسائمك

تداعبني    نسائمك   iiالخزامى
فتتركني   يتيماً   في  iiاليتامى
وتسألني   عيونك  في  iiافتتانٍ
فما   كشفت  ولا  أبقت  iiلثاما
وكم قد صوبت نحوي رصاصاً
وكم  قد  جرحت  قلبي  iiسهاما
وتصلبني   على  قدر  iiوشيكٍ
وتذبحني   بلا   ذنب   iiحراما
أما    تدرين    سيدتي   iiبأني
بما  تجدين  اضطرم iiاضطراما
وأني    قد    يمزقني    iiنسيمٌ
يمر   فلا  يعير  لي  iiاهتماما
أدور  على  ديارك في iiانهاري
وفي  الأحلام  قد  أفنى  هياما
أرى  نفسي  بنهر  من رضابٍ
عطشت  وكنت  أرتاد  iiالغماما
فصرت أصبح من فرط iiاحتراق
علاما   يا   معذبتي  iiعلاما؟
وما    يوماً   أسأت   iiلأردنيٍ
ولا   مصر  حبيت  ولا  iiشآما
دعيني فوق غصنك مثل iiطيرٍ
وهل   يثقلك  أن  طير  ترامى
فلا  والله  سا  مهرت  iiعيوني
لغيرك  في  الهوى  عاماً فعاما

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s