عشق الدوالي

هي     الدّوالي     عناقيد     iiمعتّقةٌ
من حيثُ طُفتَ بها قُلتَ أستوى العنبُ
ريّان   حيرانُ   محمولا   على  iiسفنٍ
من   الحرير   يُوشيّ   iiنسجَهاالذّهبُ
قد    لوّحَتْهاشموسٌ   لستَ   iiتَجَهلَها
ومازَجتهابروقُ    الصّيفِ   والسُّحبُ
تخشى    عليهاإذا   ماالوجدُ   iiلوّعها
مَسَّ   العيونِ..   بلى  واللهِ  iiتنسكبُ

لأنّها     في     حُمَيَّاها    iiوسَوْرَتِها
مثل    الفراشةِ    تستغوى   iiوتلتهبُ
ومَنْ   يكُن  في  أتُونِ  النارِ  مسكنهُ
فكلٌّ    ماحولهُ    يغدو   له   حطبُ
وأنت   ما   بين   مَبهورٍ   ومُنسَحِرٍ
يشدٌّك  الضوءُ  أو  يلهو  بك  اللّعبُ
تأوي    الى   ظلّهاالضافي   iiوجنَّتها
يصطادُكَ  الثّغرُ أو يصطادُكَ iiالهُدُبُ
أو   تستريحُ   على   فيحاء   iiمُثمرةٍ
مِنْ   كُلّ   فاكهة   تُجْني   iiوتُنْتَخِبُ
وهكذا   الأمرُ   لّما  جِئتُ  iiحضْرتَها
ملوّعا     بين    ماتُخفي    iiوماتهبُ
فقلتُ     سيّدتي    مسٌّ    iiيُخالطني
أطفو   بعيداً   إذا  ما  قلت  iiُأقتربُ
وأنتِ    كالبحرِ    خدّاع    iiومؤتمن
فأي    عُمقيكِ    أستجلي   iiوأَنجذِبُ
وإنني     فيك    مأسورٌ    iiومُنطلقٌ
ولست   أدركُ   ممنوعاً   وما  iiيجبُ
قالت  وقد  أْضمَرَتْ  ما  ليس  iiتُعلنُهُ
ياعاشقَ  البحرِ  لا  يستغوِكَ iiالعطبُ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s