الليل البهيج

استلقيت في الليل البهيج

تحت سماء ناعمة

تأملت نجوماً كثيرة رائعة

ولكنني حين أغمضت عيناي

لم آخذ معي سوى نجمتي المفضلة

وحيد ذهبت إل النهر

وراعتني عظمته

قلت لنفسي

يمكن لهذا النهر أن يغيّر مجراه

إلى وديان طالما حلمت به

ولكنني لن أغير مجراي أبداً

وراء النهر كانت تلك

الغابة المتشجرة بالحياة

كان لكل شجرة أسرارها الخاصة

ولكن شجرتي الباذخة

كانت تعرض في أعماق روحي

وتمنحني ثمارها الغضة على مداء الزم

……

أيتها العين التي علمتني الشعر

لا تنظري إلى تبدلاتي على السطح

إن في أعماقي البعيدة موجاتك الساحرة

هناك حيث أجد نفسي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s