الشهيد

وتجيء أنت كفارس الأحلام
في      ثوب      الضباب
مزقت   كل  حواجز  الأيام
أحرقت              القباب
ونزعت  عنا  الزيف  عرّيت
الثياب      عن      الثياب
متسربلاً     دمك    الشهيد
مجسِّداً     معنى    العذاب
وتراب   فعلك   في   يديك
وعمق…   عمق  الاغتراب
والحب  كيف  يكون  مأساة
وملحمة            احتراب
ودعتنا     ومضيت    تنأى
كالكواكب…      كالسحاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s