غن للأمجاد

لحن وغناء: رشيد حريبي

غنّ   للأمجادِ   في  وادي  iiسبا
وسل   الآثار   في   تلك  iiالرّبا
سل  عن  الأقيالِ  في  iiتاريخهم
كيف   سادوا   شرقها   iiوالمغربا

كانت    الدنيا    وكانوا   iiنورها
فأضاؤوها      فكانت      iiعربا
مأرب خطّت على الأرض الهوى
وقلوبُ    الناس   كانت   iiملعبا
عرش   بلقيس   وصرح  iiشامخٌ
وزمان   كان   في  شرخ  الصبا
حبذا    الوادي   على   iiشطآنها
وبروقٌ      تستحثّ     iiالسحبا
هذه  أرض  الحضارات  iiأزدهت
لبست    مجداً    جديداً   مُذهبا
عاد    للوادي    ملوك    iiرحلوا
ونجوم     نورها    يوماً    iiحبا
يشرف    السد    على    جناته
ومغانيها       تغني       iiطربا
سلمت    أيدي    الذي    iiشيّده
أسس    الحبّ   فكان   iiالأعذبا
فعلى     كل     لسان     iiذكره
وعلى     كل     فخار     iiكُتبا
زايد     أرسى     بناءاً    خالداً
وعليّ     في    هواها    iiمكربا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s